المنصّة الحقوقية

الحساني يعرض وثائق “تبطل” قرار تشميع وهدم بيته وهيئة الدفاع: القرار سياسي

محمد آدم

 

الحقوقية

عرض لطفي الحساني القيادي بجماعة العدل والإحسان العديد من الوثائق الإدارية والمعمارية خلال ندوة صحفية نظمها مرفوقا بمحاميه عشية اليوم الثلاثاء 8 يناير 2019 بمقر الAMDH بالرباط، بحضور أسماء حقوقية بارزة من بينها بنعمرو، عبد العزيز النويضي، عبد الرزاق بوغنبور، محمد الزهاري..

وأكد الحساني أن هندسة بيته تحترم شروط ومعايير تصاميم البناء، لافتا أنه حاز جميع الرخص من المصالح الإدارية لتشييد منزل للسكن طبقا لقانون التعمير، وعزز كلامه بسلسة من الوثائق الإدارية والرسوم الهندسية عرضها أمام الحضور(أنظر الصور أسفله) ، مشيرا في الآن ذاته إلى أن قسم التعمير التابع لجماعة وجدة الحضرية منحه ترخيصا يسمح له بناء منزل مكون من قبو ومتجر وطابقين وبيت الصابون بالسطح، وهو ما منحه الحق في التصرف في القبو الذي افترش فيه زرابي بحسب قوله، وهو ما اعتبرته السلطات المحلية مخالفا للقانون بعدما اتخذ من القبو مكانا للتعبد.

الحقوقي عبد العزيز النويضي اعتبر في كلمة له أن هذا القرار هو “اضطهاد سياسي بسبب الرأي وهو مرفوض وفقا للتشريعات الدولية” وأضاف أن لطفي الحساني “استهدف بسبب انتمائه للعدل والإحسان” وبأن هذه الأخيرة “تحترم القانون وتعمل في ظله”.

فيما استعرض عبد الحق بنقادى السيرورة القانونية للملف منذ أن أصدر عامل عمالة وجدة أنجاد قرارا يوم 3دجنبر 2018 يقضي بإغلاق البيت وتشميعه وهدمه استنادا إلى المادة 5 من ظهير 2 أكتوبر 1984 المتعلق بالأماكن المخصصة لإقامة شعائر الدين الإسلامي، والقانون رقم 12.90 المتعلق بالتعمير.

واستنكر بنقادى في كلمة ألقاها بإسم هيئة دفاع لطفي الحساني “الاعتداء المادي الفاضح على مسكن مواطم ثبت بالحجة والدليل احترامه لجميع الضوابط والإجراءات القانونية والإدارية الجاري بها العمل في مجال التعمير والبناء” واعتبرت سلوك السلطة “انحرافا واضحا وشططا بينا في استعمال السلطة وتوظيفها في الاعتداء على الدكتور لطفي باعتباره فاعلا سياسيا، وبسبب انتمائه للعدل والإحسان”.

كما أشار بنقادى إلى أن الهيئة تناقش الآليات والمساطر التي يمكن سلوكها لمقاضاة “المتورطين في إقتحام بيت الحساني بدون سند قانوني، والتقاط صور خاصة داخله والتشهير بها في بعض وسائل الإعلام” معتبرة ذلك “اعتداء سافرا على الحياة الخاصة للأفراد وانتهاك لحرمة البيوت وساكنيها”.

 

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
Essai iptv gratuit Test IPTV 48h Premium Abonnement IPTV Premium Smart IPTV iptv gratuit Test iptv 7 jours Abonnement iptv iptv premium Essai iptv gratuit Test IPTV 48h Premium Abonnement IPTV Premium Smart IPTV iptv gratuit Test iptv 7 jours Abonnement iptv iptv premium Essai iptv gratuit Test IPTV 48h Premium Abonnement IPTV Premium Smart IPTV iptv gratuit Test iptv 7 jours Abonnement iptv iptv premium Essai iptv gratuit Test IPTV 48h Premium Abonnement IPTV Premium Smart IPTV iptv gratuit Test iptv 7 jours Abonnement iptv iptv premium