المنصّة الحزبية

التقدم والاشتراكية والاشتراكي الموحد يبحثان سبل تقوية النضال من أجل الإنفراج

عقد التقدم والاشتراكية والحزب الاشتراكي الموحد، الثلاثاء 27 شتنبر 2022، لقاء صحافيا مشتركا بحضور بعض قادة الحزبين، لتشخيص ولتحليل، السمات الأساسية للأوضاع العامة بالبلاد، على ضوء الانعكاسات السلبية للأوضاع الدولية المضطربة و أوضاع المنطقة المغاربية واستمرار الاختيارات اللاديمقراطية، بحسب تعبير الـpps.

الحزبان، وقفا عند الصعوبات التي يواجهها الاقتصاد الوطني، وهشاشة الأوضاع الاجتماعية، في ارتباط مع ارتفاع الأسعار وتدهور القدرة الشرائية للمواطنين، وكذا الاختلالات البنيوية التي تسم الأوضاع السياسية والديموقراطية.

وتم التأكيد على أهمية مواصلة التشاور والتعاون، على أساس ما يجمعهما من مبادئ وتطلعات مشتركة نحو حماية السيادة الوطنية و البناء الديموقراطي، و الحرية، والتقدم الاقتصادي، والعدالة الاجتماعية والجهوية.

واتفق الحزبين على الإسهام معا في بحث سبل تقوية النضال الديموقراطي والشعبي والجماهيري المعتمد على إسهام كل القوى الفاعلة في مختلف واجهات النضال السياسية والاقتصادية والاجتماعية والحقوقية والبيئية والثقافية من أجل إحداث انفراج سياسي مع التقليص من الفوارق و إطلاق سراح المعتقلين السياسيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى