تدوينات مختارة

البكاري: باستمرار الفشل في تعليم يساير العصر لن نربح إنسانا ولا أرضا ولا استقلالية قرار ولا تنمية

خالد البكاري: أستاذ جامعي وناشط حقوقي

ملامح الآباء والأمهات اليوم أمام المدارس والمكتبات تقول الشيء الكثير.

الانكسار، الخوف، التفاوض حول التخفيض أو الأداء على دفعات، فقدان الثقة في المدرسة العمومية (التي تم إعطابها بشكل ممنهج وقصدي)، التشكي من استغلال القطاع الخاص لرغبة الأسر في ضمان حد أدنى من تعليم لائق.

الخلاصة: القضية الوطنية الأولى يجب أن تكون هي التعليم.

باستمرار الفشل في توفير تعليم يساير العصر، وللجميع، لن نربح لا إنسانا، ولا أرضا، ولا استقلالية قرار، ولا تنمية.

سنستمر فقط في إعادة إنتاج الأعطاب التي كبلتنا لعقود.

يبقى السؤال: هل هناك إرادة سياسية لكي تتحول المدرسة المغربية لمشتل من أجل خلق مواطن واع، ومسلح بالمعارف المؤهلة للمستقبل، وأخلاق الاختلاف والنقد، وقيم الحرية والإبداع ؟!!!!

إن هذه الإرادة تقتضي استعدادا لتفكيك ( ولو تدريجي) لبنى السلطوية، لا الاستمرار في النظر للمدرسة باعتبارها جهازا إيديولوجيا يحمي اخلاق الطاعة والخضوع والانتهازية والمحافظة. ويجعل الحركة محكومة بالسلطة والمراقبة لا بالواجب والاقتناع.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى