أخبار المغربالمنصّة البرلمانية

الاتحاد المغربي للشغل: الحكومة رفعت الراية البيضاء أمام الوسطاء والمحتكرين و”الشناقة”

مع استمرار ارتفاع الأسعار

قالت المستشارة البرلمانية فاطمة الزهراء اليحياوي عضو فريق الاتحاد المغربي للشغل بمجلس المستشارين إن رمضان هذه السنة لم يختلف عن سابقيه، “فبمجرد حلوله إلتهبت أسعار العديد من السلع والمنتوجات الأساسية التي تلقى إقبالا كبيرا لدى الأسر المغربية كالخضر (البصل 12ده)، والفواكه ، واللحوم الحمراء (ده80)الدجاج (16 ده) والأسماك (السردين 20ده) القطاني (الحمص 20 ده)…الخ، بل إن حمى ارتفاع الأسعار همت كذلك المحروقات، إذ وصل سعر البنزين إلى 12 والكازوال 11 درهم “.

وأضافت في سؤال وجهته للحسين الداودي وزير الحكامة خلال جلسة عامة أمس الثلاثاء بالبرلمان “كل سنة نسائلكم السيد الوزير عن الإجراءات المتخذة وعن الرؤية الاستباقية التي اتخذتموها لحماية القدرة الشرائية للمغاربة في هذا الشهر الفضيل، لكن أجوبة الحكومة تبقى هي نفسها ودون أن يتغير أي شيء و يظل الغلاء الفاحش للمنتوجات ذات الاستهلاك الواسع في هذا الشهر الفضيل هو القاعدة”.

وتابعت “إن اكتفاء الحكومة بتخصيص رقم أخضر مؤقت لتلقي الشكايات والتبليغ عن الممارسات الغير القانونية هو بمثابة رفع للراية البيضاء أمام الوسطاء والمحتكرين والشناقة والرمي المبطن للمسؤولية على عاتق المواطن البسيط والبائع بالتقسيط وهو بدوره ضحية جشع واحتكار المضاربين، وتحريض المواطنين ضد بعهم البعض”.

وأشارت البرلمانية/النقابية أن ارتفاع الأسعار “هو نتاج طبيعي لانزلاق الدولة المغربية نحو انتهاج سياسة ليبرالية اللاشعبية وضعفها أمام جشع اللوبيات التي أصبحت لها اليد الطويلة للتحكم بسبب القانون 06.99 المتعلق بحرية الأسعار والمنافسة وباتت تتحكم في كل مفاصل السوق مستغلة المناسبات الدينية والاجتماعية والعادات الاستهلاكية للمغاربة لإلهاب الأسعار واستنزاف جيوب المغاربة دون حسيب أو رقيب رغم وجود آليات ومصالح للرقابة والزجر الغير مفعلة”.

وأبرزت في المداخلة ذاتها أن دستور البلاد “منح صلاحيات واسعة للحكومة لكي تتحمل مسؤولياتها كاملة بحماية القدرة الشرائية للمغاربة لاسيما لدى الطبقات الوسطى وذوي الدخل المحدود والمحتاجين”.

وطالبت القيادية في الاتحاد المغربي للشغل بتكثيف المراقبة الميدانية وتفعيل دور المصالح المحلية والإقليمية المختصة للحد من الغش والمضاربات وتعدد الوسطاء والشناقة، وإعطاء الأولوية داخل الاستراتيجيات القطاعية لتشجيع وتحفيز المنتجين على توفير المواد الاستهلاكية الأساسية التي تكون موضع احتكار ومضاربات، خلال المناسبات الدينية.

كما دعت الوزير إلى بذل مجهود أكبر من أجل ابتكار آليات حكامة فعالة وجدية توفر حماية حقيقية للمواطن البسيط
إخضاع حرية الأسعار وتحريرها  لضوابط علمية في صالح المستهلك كما هو معمول به في الدول المتقدمة بدل ترك الباب مفتوح على مصراعيه لمصلحة المضاربين .

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
Essai iptv gratuit Test IPTV 48h Premium Abonnement IPTV Premium Smart IPTV iptv gratuit Test iptv 7 jours Abonnement iptv iptv premium Essai iptv gratuit Test IPTV 48h Premium Abonnement IPTV Premium Smart IPTV iptv gratuit Test iptv 7 jours Abonnement iptv iptv premium Essai iptv gratuit Test IPTV 48h Premium Abonnement IPTV Premium Smart IPTV iptv gratuit Test iptv 7 jours Abonnement iptv iptv premium Essai iptv gratuit Test IPTV 48h Premium Abonnement IPTV Premium Smart IPTV iptv gratuit Test iptv 7 jours Abonnement iptv iptv premium