العالم

الإيسيسكو تدعو للتضامن بين الأجيال لمستقبل “دون تمييز”

 

دعت منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة إلى مزيد من التواصل بين الأجيال لبناء مستقبل مزدهر، قوامه العمل الدؤوب والثقة في الكفاءات وتبادل الخبرات.

وصرح سالم بن محمد المالك، المدير العام للمنظمة، بأن “الشباب أن يكونوا بناة للسلام في عالم تسوده العديد من التحديات والأزمات“، مشيرا إلى ضرورة الاستفادة من دروس الماضي لبناء مستقبل يسوده التضامن بين الأجيال دون تمييز.

وبمناسبة اليوم العالمي للشباب، أوضح المالك بأن “الاحتفال هذا العام، تحت شعار: (التضامن بين الأجيال: خلق عالم لكافة الأعمار)”، مؤكدا أنه يتماشى مع استراتيجية المنظمة في مجال بناء قدرات الشباب وتدريبهم على القيادة وترسيخ قيم التعايش والحوار الحضاري.

وأعلن مدير المنظمة عن تنظيم الدورة الجديدة من برنامج التدريب على القيادة من أجل السلام، برسم سنة 2022، بمشاركة 50 مرشحا ومرشحة اختيروا لتمثيل 45 دولة، في أفق تنصيبهم سفراء للإيسيسكو من أجل السلام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى