المنصّة الحقوقية

استئنافية الناظور تدين 13 مهاجرا بالسجن عامين و6 أشهر على خلفية أحداث مليلية

أدانت محكمة الاستئناف بالناظور الأربعاء 17 غشت 13 مهاجرا (أغلبهم من جنوب السودان) اعتقلوا على خلفية أحداث مليلية التي وقعت في 24 يونيو الماضي، بالسجن عامين و6 أشهر، فيما قرر القاضي مواصلة محاكمة 15 آخرين يلاحقون في القضية نفسها في 7 شتنبر، وفق ما أكدت هيئة دفاع المعتقلين.

وتوبع المعتقلين بتهم “الدخول بطريقة غير شرعية للتراب المغربي، واستخدام العنف ضد موظفين عموميين، والتجمهر المسلح والعصيان، والانضمام لعصابة لتنظيم وتسهيل الهجرة السرية إلى الخارج وإضرام النار.

وأدانت المحكمة الابتدائية في الناظور قبل أقل من شهر 33 مهاجرا اعتقلوا على خلفية الاحداث ذاها، بالسجن 11 شهرا في ومجموعة أخرى من 14 مهاجرا، بالسجن 8 أشهر، في ملفين منفصلين.

وكان المجلس الوطني لحقوق الانسان قد أصدر تقريرا حول أحداث مليلية المأساوية، خلص فيه إلى أن عدد الوفيات في هذه “المواجهات”، بلغ 23 وفاة، و217 مصاب، منها 140 من عناصر القوات العمومية و77 من المهاجرين؛

وقال التقرير إن حالات الوفاة المسجلة، ترجع حسب المعاينة الطبيبة لجثث الضحايا إلى الاختناق الميكانيكي Asphyxie Mécanique وللتدافع والازدحام، والسقوط من أعلى سور السياج وبفعل ضيق الفضاء وتكدس عدد كبير من المهاجرين في الباحة الضيقة للمعبر الذي كانت أبوابه مغلقة بإحكام ويبقى التشريح الطبي السبيل الوحيد لتحديد أسباب الوفاة لكل حالة على حدة (catastrophe de masse).

أما الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع الناظور فعرضت تقريرها حول الأحداث،  يوم 20 يوليوز خلال ندوة بالرباط ، قالت إنه  أدى إلى وفاة 27 شخصا من طالبي اللجوء على الأقل، مشيرة إلى وقوع العشرات من الجرحى بعضهم إصاباتهم خطيرة  بالإضافة إلى العشرات من المفقودين (على الأقل 64 شخصا تم إحصاؤهم من طرف فرع الجمعية بالناظور)، والمئات من المرحلين بالقوة بسبب القمع غير المسبوق للسلطات المغربية بتواطؤ مع السلطات الإسبانية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى