العالم

اتهامات للولايات المتحدة بدعم الإلحاد في الدول المسلمة

عبرت أكبر منظمة إسلامية للدعوة والحقوق المدنية المعروفة بإسم مجلس العلاقات الأمريكية-الإسلامية (CAIR)، في الولايات المتحدة عن قلقها حول برنامج المنح التي تقدمها وزارة الخارجية الأمريكية لتشجيع الحركات الإلحادية في المناطق ذات الأغلبية المسلمة في آسيا والشرق الأوسط.

وقال مكتب الديمقراطية وحقوق الإنسان والعمل (DRL)، إن الأموال ستُستخدم لإنشاء وتقوية “شبكات من المدافعين عن المجتمعات المتنوعة من الملحدين والإنسانيين وغير الممارسين وغير المنتسبين من جميع الطوائف الدينية في البلدان المستهدفة”.

وذكر موقع trt الشهير أن الولايات المتحدة تنفق أموال دافعي الضرائب لترويج الإلحاد في المناطق ذات الأغلبية المسلمة حول العالم. وحددت وزارة الخارجية موقع الأنشطة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بالإضافة إلى جنوب ووسط آسيا.

وأشار المصدر إلى أن وزارة الخارجية الأمريكية أعلنت عبر مكتب الديمقراطية وحقوق الإنسان والعمل (DRL) عن مسابقة تنافسية مفتوحة للمنظمات المهتمة بتقديم طلبات للمشاريع التي تدعم الحرية الدينية على الصعيد العالمي، ستُمنح فيها منح تبلغ قيمتها 500 ألف دولار لمنظمات تلتزم ممارسة ونشر الإلحاد والإنسانية، وبالتحديد في البلدان ذات الأغلبية المسلمة في آسيا والشرق الأوسط.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى