المنصّة البرلمانية

أيت الطالب يرفض “العدمية” في تقييم أداء منظومة الصحة

68 / 100

 

صرح خالد أيت الطالب وزير الصحة والحماية الاجتماعية، اليوم الإثنين، بأن المنظومة الصحية الوطنية تعاني عددا من المشاكل، رافضا ما وصفه ب”العدمية” في التفاعل مع النقائص الحاصلة.

وأوضح أيت الطالب، في جوابه على سؤال مجمع حول المنظومة الصحية خلال جلسة عمومية لمجلس النواب، بأن الصحة في المغرب تواجه مشاكل على مستوى الموارد البشرية والمادية وكذا التجهيزات والصيانة.

وأضاف بأن الركيزة الأساسية لإصلاح مختلف الأبعاد المتقاطعة للمنظومة هو الاهتمام بالعنصر البشري، مشيدا بمجهودات موظفي الصحة الحريصين على تقليص الأعطاب التي تعرفها المراكز الصحية.

وأكد أيت الطالب بأن الوزارة تعمل على تسطير وتحقيق أهداف مرحلية بالتدرج، مشيرا إلى أنه من غير الممكن التطلع لموازاة إمكانيات البلدان المتقدمة ومحاولة بسطها بشكل مباشر على الواقع المغربي.

ويرتكز التصور الجديد للحكامة في القطاع على تشكيل منظومة صحية ترابية وفق عدالة مجالية تتوزع على مختلف الجهات، حيث تعتمد على اتخراط الجهات في حسن تدبير الموارد والتأسيس لبرنامج صحي جهوي، حسب مداخلة الوزير.

وأورد المتحدث في جوابه بأن الوزارة تستهدف بلوغ تنافسية بين الجهات على مستوى الوسائل والتجهيزات والبنيات التحتية والموارد البشرية والمالية، إضافة إلى التكوين لسد الخصاص وتطعيم الخريطة الصحية بشكل متكامل الأبعاد، حيث تهدف الوزارة إلى تشييد مركز استشفائي جامعي بكل جهة، مرفوقا بمركز خاص للعلاج من السرطان.

وشدد أيت الطالب على أهمية الإمكانيات الحالية للمنظومة والتي ساهمت بشكل مباشر في إطالة أمد الحياة بالمغرب إلى 78 سنة، مهيبا بالنواب إلى التركيز على التنافس بالنهوض بالمنظومة بدل تبخيس المجهودات و”العدمية” في تقييم الأداء، مشيرا إلى أن المشوار طويل لتوفير الأدوية وتقريب العلاجات وتوسيع دائرة الاستفادة من الحماية الاجتماعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى