تدوينات مختارة

أحوفير: المنتخب المغربي قرأ الخصم بطريقة ممتازة

70 / 100

تدوينات مختارة

معاذ أحوفير

 

المنتخب المغربي قرأ الخصم بطريقة ممتازة

بعد تهدئة ردود الفعل المتسرعة .. وبعيدا عن الانتظارات الحالمة وسقف الطموحات غير الواقعية ..

في رأيي الشخصي، التعادل نتيجة جيدة جدا في بداية المشوار ضد منتخب كرواتيا ..

لماذا ؟

المنتخب المغربي قرأ الخصم بطريقة ممتازة وتمكن من حد خطورة أبرز نجومه كما ضغط عليه في مراحل البناء الأولية وأقلق راحة خط وسطه المكون من الثلاثي “الأفضل في كأس العالم” على الورق ..

انضباط تكتيكي في مستوى عال، وأدوار دفاعية هامة للجناحين معا، وأداء هادئ ومتزن وفعال للخماسي الدفاعي الذي شارك في المباراة، مع ملاحظات على الخروج بالكرة ينبغي أن نحرص في رصدها على التذكير بجودة الوسط الكرواتي ..

بالأرقام ووقائع المباراة لم يسمح الركراكي للمنتخب الكرواتي بإظهار مقوماته العالية، فيما أخفق “الأسود” في خطف النقاط بسبب قرارات خاطئة في الثلث الأخير يمكن إدراجها في خانة “الدهشة” ونقص الخبرة أمام عناصر سبق لها بلوغ النهائي، ويشارك بعضها للمرة الثالثة ..

ماذا بعد ؟

الحكم على المباراة لا يمكن أن يخرج عن إطار التسعين دقيقة في أرض الملعب، ليس من المعقول تقييمها بناء على مباراة السعودية كنقطة مرجعية أو الحسرة على النتيجة بسبب أطوار مباراة بلجيكا وكندا ..

الأهم هو التركيز على النقائص في وقت أكد فيه طاقم الركراكي قدرته على قراءة الخصوم وبالطبع الاستفادة الكاملة من عيوب بلجيكا يوم أمس ومحاولة الحد من خطورتها التي تختلف أسلحتها عن الكروات ..

في الأخير، يسرني أن المنتخب المغربي حصد نقطة ثمينة وغالية في مباراة لم تعجب الجمهور المغربي، وهذا معطى إيجابي ينم عن تطور كبير بعد مونديال خسرنا فيه المباريات التي كنا فيها الأفضل ..

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى