المغرب اليوم

أحمد الريسوني يعلن انتهاء علاقته باتحاد علماء المسلمين

أعلن أحمد الريسوني، العضو السابق والرئيس السابق للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين،  انسحابه نهائيا من الاتحاد، وانتهاء عضويته فيه، و بأنه لم تبق له أي علاقة تنظيمية به.

واستطرد الريسوني في بلاغ مقتضب نشره على موقعه الرسمي “بقيت الأخوة والعلاقات الشخصية، والتعاون على البر والتقوى، حسب الإمكان”.

وكان  الريسوني،  قد قدمه استقالته يوم 29 غشت الماضي من رئاسة الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين،  عقب جدل واسع رافق تصريحات مرئية أدلى بها، حول الوحدة الترابية المغربية.

وقال حينها، في منشور على موقعه الرسمي، بأنه قدم استقالته تمسكا منه بمواقفه الثابتة الراسخة “التي لا تقبل المساومة”، وحرصا منه على ممارسة حريته في التعبير دون شروط أو ضغوط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى