ثقافة وفنون

آسفي .. كتاب جماعي يناقش التاريخ والثقافة والتنمية المحلية

 

أصدرت جمعية ذاكرة آسفي كتابا جديدا بعنوان “آسفي .. التاريخ والثقافة وقضايا التنمية”، من تنسيق الباحثة نفيسة الذهبي، تلتسليط الضوء على جوانب مختلفة من سيمياء المدينة ذات الألف عام.

ويقع المؤلف في 300 صفحة، ويروم تقريب القراء من التراث الديني للإقليم من خلال دراسات حول الزوايا ومساهماته في نشر الإسلام الوسطي المتسامح، كما يخصص جزءا لتاريخ صناعة الخزف والفخار.

ويركز الكتاب على على المؤهلات الاقتصادية التي من شأنها تحقيق تنمية وإقلاع اقتصادي واجتماعي بالمنطقة.

وتعتبر نفيسة الذهبي، منسقة الكتاب، بأن “آسفي كانت مدينة للمبادلات الإنسانية المكثفة وشكلت منطقة جذابة، حيث عاشت فيها شعوب ومجموعات عرقية مختلفة ومسلمون ويهود“، مضيفة بأن “هذا الكتاب يحاول إعادة أصداء تاريخ وثقافة وفنون هذه المدينة، ويهدف أيضا إلى إعادة تأهيل العديد من المواقع التاريخية المنتشرة فيها”.

وتعنى جمعية “ذاكرة آسفي”  بحماية المآثر التاريخية لحاضرة المحيط والنهوض بها وبموقعها التاريخي والثقافي.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى